الأربعاء، 10 مايو 2017

بفضل الله ثم بفضل هذا الشخص حقق العديد من الشباب العرب حريتهم المالية:





السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته زوار و أصدقاء مدونة ثقافة و منوعات، أتمنى أن تكون بأفضل صحة و عافية و أنت تقرأ هذه التدوينة، و لأن صاحب التدوينة يؤمن بأن الرزق من الله وحده مع العمل و الإجتهاد اليوم سأشارك معكم بإذن الله تجربة شاب جزائري و كل أسراره بالإضافة إلى روابط كل حسابات و التي يقدم فيها حيل من أجل زيادة الأرباح في مجال تحكيم أدسنس كل يوم.






حسام زاوي شاب جزائري الأصل كغيره من الشباب تخرج سنة 2010 بشهادة إتصال ما جعله يبحث عن عمل يضمن له العيش الكريم، ليجد نفسه في أول تجربة مع العمل في مجال الأدسنس بحيث قام الشاب بصناعة موقع للبيع و الشراء في الأنترنت ليشاء الرب أن يصنف هذا الموقع في محركات البحث جوجل بحيث حصل هذا الموقع على المرتبة الأولى و ذلك لصدق التعامل مع الموقع و القالب السريع و البسيط.




لتبدأ حكاية العمل على الأنترنت مع هذا الشاب بحيث أصبح يريد أن يستثمر أموال أكثر في الأنترنت بعدما شاهد سخاء العمل على هذه المنصة، بحيث قام بتجربة بيع الأقمصة على منصة موقع التيسبرينغ و لكن هذه التجربة كانت فاشلة إلى حد ما و لم تكن ترقى لتطلعات الشاب الذي أضحى يفكر في مشاريع أكبر، بحيث أن تصاميمه كانت تباع بشكل جيد على هذه المنصة و لكن ليس بالشكل الذي كان يريده حسام.





ما جعل حسام يغير فكرة العمل نهائيا و هي عبارة عن إنشاء موقع فيرال فبالمناسبة الفكرة كانت موجودة من قبل في عالم الأنترنت و لكن من أجل النصب و الإحتيال على الناس مثل إنشاء موقع فيرال يشبه موقع أمزون مثلا و النصب على كل شخص يدخل معلومات بطاقته المصرفية.




لكن حسام قام بتطوير الفكرة و عمل على إنشاء مجموعة من المواقع المشابهة للمواقع المعروفة و لكن هذه المرة ليس من أجل سرقة البطاقات المصرفية .
هذه المرة من أجل الإستفادة من مداخيل أدسنس، بحيث لا يمنع إنشاء موقع مشابه مع إعادة كتابة المحتوى بأسلوبك الخاص و إعادة تصميم الصور خاصة الصور المحمية بحقوق طبع و نشر وحتى ربما تلك الأماكن التي توجد فيها الإعلانات من أجل الحفاظ على حقوق الطبع و النشر و العمل بطريقة قانونية و الإبتعاد عن المشاكل.




لكن ليس هذا كل شيء بل عمد حسام إلى إبتكار شيء جديد و جميل للغاية، فمثلا عند كتابة مقالة يقوم بتقسيم هذه المقالة إلى مجموعة كبير من الأجزاء و في كل مرة يقوم بوضع زر -السابق و اللاحق- مع وضع إعلان أدسنس بجانب هذه الأزرار مع العلم أن الزائر في الكثير من الأحيان يخطئ و يصيب إعلان أدسنس مع العمل أيضا أن الإعلان الموجود في الهيدر يتغير بكل تحديث للصفحة و كذلك الإعلان الموجود في الأسفل بجانب أداة التالي و السابق لتتضاعف الأرباح حتى و إن لم يضغط الزار على الإعلان.




أو حتى إذا كان صاحب الموقع قد جلب الزائر ببطريقة مدفوعة فسوف يأخذ عنه الكثير من المال مقابل قراءته لتلك المقالة فالزائر مستفيد و صاحب الموقع مستفيد حتى و إن كان قد دفعت له من أجل أن اتى إلى موقعك فالفكرة ككل تتمحور أساسا في شراء زائر بثمن بسيط جدا من الفيسبوك و بيعه لأدسنس بثمن كبير جدا و تلعب على هامش الربح.





بالإضافة إلى أن هذا الشاب يقوم بفضح الكثير من الأسرار في هذا المجال من دون مقابل أو كما يقول أعطي للناس و تأكد أن الله هو من سيعطيك، فهو يقوم بمشاركة المعلومات الخاصة بهذا المجال من خلال حسابه الشخصي على الفيسبوك أو حتى مجموعة المسوقين الجزائريين.

رابط صفحة الأخ حسام:
من هنا أو من هنا

رابط مجموعة المسوقين الجزائريين:
من هنا أو من هنا

ملاحظة: لن يتم قبولك في المجموعة إلى إذا قمت بالإجابة على مجموعة من الأسئلة السهلة المتعلقة في العمل على الأنترنت حتى يتأكد أصحاب المجموعة أنك مهتم بالعمل في الانترنت.






بالإضافة إلى أنه يمكنك أن تشاهد الدرس كامل للأخ حسام على قناة المسوقين العرب على الأنترنت بحيث تبلغ مدة الدرس حاوالي ساعة تقريبا، لأخر خرجة للأخ و الزميل حسام زاوي في مصر:

لمشاهدة الفيديو:
من هنا أو من هنا




****سبحان الله و بحمده سبحان لله العظيم****


أتمنى من كل قلبي أن تترك تعليق جميل يدل على مرورك الطيب من هنا يوما

شارك المقالة على شبكات التواصل الإجتماعي من خلال النقر على الأزرار في الأسفل:

0 تعليقات على " بفضل الله ثم بفضل هذا الشخص حقق العديد من الشباب العرب حريتهم المالية "

جميع الحقوق محفوظة ل Larkem Fares