الاثنين، 8 مايو 2017

الرسم بين الواقع و الحاسوب:







السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته زوار و أصدقاء مدونة ثقافة و منوعات أتمنى من كل قلبي أن تكون بأفضل صحة و عافية و أنت تقرأ هذه الأسطر، في حلقة اليوم سوف نتكلم عن الرسم و كيف يمكن أن تكون رسام محترف و تستفيد من رسمك و تجعله عمل حقيقي.


نعم أول و قبل كل شيء يجب عليك أن تكون رساما ماهرا في الحياة الواقعية و أن تكون من بين الأشخاص الذين يعشقون الرسم أما إن لم تكن كذلك فأنت لن تستطيع العمل في هذا المجال، طيب ماذا لو كنت أجيد الرسم بشكل ممتاز و لدي العديد من الرسومات الجميلة، كيف لي أن أكسب المال من هذه الرسومات.




بعد أن تكون رساما و تجيد الرسم و تحب الرسم أعتقد أن كل الخطوات الباقية هي أمور بسيطة و يمكنك أن تتعلمها بل و تتقنها إلى غاية الإحتراف، النقطة الموالية حتى تحول الرسم إلى عمل يذر عليك آلاف الدولارات يوميا، يجب عليك أن تتقن التعامل مع برامج الرسم سواء الفوتوشوب أو الإليستراتو أو حتى السينيما رباعية الأبعاد، ففي البداية سوف ترى أن هذه البرامج معقدة للغاية و أنك لا تستطيع التعلم و لا تجيد التعامل معها




و لكن يجب أن تتذكر بأن كل عمل يحتاج إلى صبر كما أن التدرج سنة كونية، لا يتنافى معها عاقل فبالتدريج سوف تتعود على البرنامج الذي إخترت العمل عليه، و تصبح تعمل به بكل راحة و سهولة كبيرة.




لكن أعتقد أنك بحاجة لشيء أخير و هذا الأمر هو الذي يصنع الفارق في كم ستجني من المال، قبل أن أخبرك عن الأمر الأخير أريد أن أخبرك أن صاحب رسوم طوم و جيري الكرتون الشهير للغاية كان يرسم و يخبر زوجته بأن هذا الرسم هو الذي سيغير حياتي، و بالفعل لقد قلب حياته رأسا على عقب من رجل فقير يصارع لقمة العيش إلى رجل غني بكل ما تحمله الكلمة من معنى بحيث أتى هذا الرسام بفكرة جديدة بحيث أنه وضع في كرتونه أن الفأر هو من يهزم القط على خلاف المعقول و المتداول و المعروف.




ربما قد فهمت عن ماذا أتحدث إنه الإبداع يا صديقي و قوة التخيل، فحتى تنجح في مجال الرسم أولا يجب عليك أن تكون لك نظرة إنتاجية إبداعية و تكون هذه الفكرة مخالفة للمعقول و المعتاد.




بعد أن يكون لديك الإبداع و إنتقان البرامج و تجيد الرسم بما فيه الكفاية أعتقد أنه لن يقف بينك و بين تحقيق حلمك سواء أمر واحد و هي الرغبة و مدى حبك للنجاح في هذا المجال أو في غيره و لعل أكبر الأشياء التي تمنع الإنسانس من أن يحقق أهدافه في هذه الحياة هو خوفه من الفشل و حتى تستطيع أن تنجح يجب على رغبتك في النجاح أن تتفوق على خوفك من الفشل بحيث يخاف الإنسان في العادة من الفشل لتلاثة أشياء، لأنه لا يعمل ما الشيء الذي سيعمله و ليس هناك أي نتائج مضمونة على الإطلاق، كما أن الإنسان لا يعرف تقبل المجتمع لشيء الإبداعي الغريب الذي سيقوم به فيمكن أن يقابل بالرفض أو النجاح الكاسح فالأمر جديد على المجتمع




كما يرى العديد من العلماء أن الإنسان يخاف حتى من النجاح بحيث لا يعرف رد فعل الأصدقاء من النجاح بحيث هناك من سيعادك من أجل نجاحك و هناك من سيحسدك، بالإضافة إلى أنك ستصبح مراقب بكل ما تحمله الكلمة من معنى ما يطلق عليها في عالم المال و الأعمال بالضريبة على الشهرة.



*************سبحان الله العظيم سبحان الله و بحمده**************


أتمنى من كل قلبي أن تترك تعليق جميل يدل على مرورك الطيب من هنا يوما.

فضلا و ليس أمرا شارك المقالة على شبكات التواصل الإحتماعي.
0 تعليقات على " الرسم بين الواقع و الحاسوب "

جميع الحقوق محفوظة ل Larkem Fares