الجمعة، 6 أكتوبر 2017

تعرض الناشط السياسي رشيد نكاز للضرب المبرح من طرف إبن الرئيس السابق للبرلمان الجزائري، هذا و قد صور رشيد نكاز بالفيديو إبن سعيداني بالفيديو بعد ما تم إعتقاله من طرف الشرطة الفرنسية.

فقد تعرض الناشط السياسي رشيد نكاز للضرب من طرف إبن سعيداني في فرنسا هناك و قد أحدث هذا الأمر ضجة إعلامية كبيرة في الجزائر، نضرا لمكانة رشيد نكاز الإجتماعي خاصة بعدما كسب ود العديد من الجزائريين.

مع العلم أن إبن سعيداني كان يغطي وجهه أثناء قيام رشيد نكاز بتصوير الحدث، و الشرطة كانت ترفض تصوير رشيد نكاز للحدث و قد كان وجه الضحية مضرح بالدماء.

من دون إطالة نترككم مع أشهر الفيديوهات التي إنتشرت كالنار في الهشيم على شبكات التواصل الإجتماعي:




يمكنك أيضا أن تشاهدة لحظات نقل رشيد نكاز إلى المستشفى في مركبة الإسعافات الأولية و كما قدم رشيد نكاز رسالة إلى الشعب الجزائري أثناء تلقيه الإسعافات الأولية هناك على الفور:





حسبي الله و نعم الوكيل و درك هذا واش درلهم ماخي راهوا خاطيهم المهم ياكلو و لا يكلوك من بكري ما نحبش السياسة و مقتنع بفكرة السياسيين إذا إتفقوا سرقونا و إذا إختلفوا قتلونا درك رشيد نكاز كون تفاهم معاهم درك يسرقونا كيف كيف مي ما تفاهمش معاهم درك يقتلوه.





0 تعليقات على " رشيد نكاز يتعرض للضرب من طرف إبن سعيداني "

جميع الحقوق محفوظة ل Larkem Fares