الجمعة، 22 ديسمبر 2017

لماذا التدريب في أعالي الجبال؟ و ما علاقته بالأمر؟

إن كنت من محبي رياضة كرة القدم فمن الضروري أنك قد سمعت عن التربصات التي تقوم بها الفرق قبل بداية الموسم و حتى في فترة الإنتقالات الشتوية، بحيث تقوم معظم هذه الفرق بالتربصات في آعالي الجبال أو في الهضاب العليا.



لكن هل إستغربت يوما لماذا التدريب في أعالي الجبال و ما فائدة ذلك؟
دعني أخبرك سرا صغيرا لماذا تجد فريق وفاق سطيف مثلا في الجزائر دائما متفوق على باقي الفرق الأخرى من الناحية البدنية، ببساطة لان ولاية سطيف تعد من بين الولايات الأكثر إرتفاعا في الجزائر لذلك تتفوق في الجانب البدني ( نقصد المداومة )




طيب ما علاقة الإرتفاع بالحالة البدنية للاعبين دعني أطلعك على السر خطوة بخطوة حتى لا يكون الأمر صعب عليك، عندما أقول الإرتفاع الشاهق يعني النقص في الضغط الجوي و كذلك في ضغط الغازات التي يعتبر غاز الأوكسيجين واحد من هذه الغازات و كما يعلم الجميع فإن الغاز ينتقل من منطقة الضغط المرتفع إلى منطقة الضغط المنخفظ من دون طاقة أو جهد يذكر.

مثل: قارورة الغاز عند فتحها ينتقل الغاز الموجود بالداخل بقوة كبيرة نحو الخارج و ذلك لان الغاز الموجود داخل القارورة مضغوط حيث تبلغ درجة ضغطه أكبر بكثير من الضغط الموجود في الجو.

نفس الأمر ينطبق على البالونات التي ننفخها في الأعياد لأطفالنا و كذلك على رئتينا.


نتيجة:
إذن كلما كان الضغط أكبر كلما كان إنتقال الغاز أسهل و بالتالي عملية التنفس أسهل و أسهل و توفر للجسم أوكسيجين أكثر
بحيث عندما تكون في منطقة يكون فيها الضغط ضعيف جسم تصعب عليه عملية التنفس و عندما يعود إلى الوضع العادي تصبح عملية التنفس سهلة  للغاية و يتفوق على المنافسين.


طيب هذا عبارة عن كلام فارغ أعطيني كلام علمي أو أصمت؟


أنت على حق فقط لا تتسرع في الحكم علي كل شيء آت بالترتيب إن شاء الله:




عندما تنتقل إلى التدريب في أعالي الجبال يكون هناك نقص حاد في الأوكسيجين في الجسم مما يدفع الدماغ إلى إرسال إشارات تتمثل في وسائط كيميائية تتمثل في الإنزيمات لتحريض مجموعة من الغدد المسؤولة على إنتاج هرمون الإيروتربويتين الذي يدفع الجسم على الزيادة في عدد الكريات الدموية الحمراء.


حيث يتم في نقي العظام تصنيع كريات دموية حمراء أكثر، و عندما نقول كريات دموية حمراء أكثر في الجسم يعني توافر أوكسيجين أكثر في جسم الإنسان، ببساطة لأن أداة نقل الأوكسيجين في الجسم هي الكرية الدموية الحمراء حيث تحمل كل كرية دموية حمراء أربع مواقع حرة لنقل إما الأوكسيجين أو ثاني أوكسيد الكربون و ذلك على حساب ضغط كل من الأوكسيجين و ثنائي الكربون في الجسم.



ببساطة عندما تتكاثر الكريات الدموية الحمراء تتكاثر نسبة الأوكسيجين في الجسم و بالتالي تأخر العمل اللاهوائي الذي يكون سبب رئيسي في تعب الرياضي و تراكم حمض اللاكتيك في العضلات ما يؤدي إلى تعب الرياضي.

إذا كنت تريد أن تعرف أكثر عن الأنظمة الطاقوية و ماذا تعني يمكنك العودة إلى المقالة التالية:
من هنا



كما أن الرئة تزداد كفاءتها بشكل كبير جدا عند البقاء في المرتفعات لفترة لا تقل عن 45 يوما بحيث تتأقلم على بذل جهد أكبر لنقل غاز الأوكسيجين من الوسط الخارجي الذي يقل فيه ضغط الأوكسيجين بحيث عندما تعود إلى الوضع الطبيعي تكون قدرة إستقبال و سحب الأوكسيجين أكبر بكثير.


كما أن الشرايين أيضا يحدث عليه تأقلم واضح جدا بحيث يكون فيها تمطط واضح بحيث يسمح للكم الهائل من الكريات الدموية الحمراء بالمرور بشكل سلسل للغاية.




كما أريد في الأخير أن أشير إلى أن الفرق بين الرياضي المحترف و الهاوي أو دعني أقول لك أن ما يميز الرياضي عن الأخر هي عملية التنفس بحيث أنه إذا كان هناك تنفس جيد يعطيني رياضي متميز في حين إذا كان التنفس سيء يعطيني رياضي سيء كنتيجة تكاد تكون حتمية.


مازال لدي الكثير من المعلومات التي أريد أن أقدمها و لكني لا أريد أن تكون المقالة طويلة و مملة لذلك دعنا نتوقف عند هذا الحد.


سبحان الله العظيم سبحان الله و بحمده
لا تجعل الله أهون الناظرين إليك فمن ينظر إليك من دونه
شارك التدوينة مع أصدقائك على شبكات التواصل الإجتماعي من خلال النقر على أحد الأزرار في الأسفل:
0 تعليقات على " لماذا التدريب في أعالي الجبال؟ و ما علاقته بالأمر؟ "

جميع الحقوق محفوظة ل Larkem Fares