الأربعاء، 4 أكتوبر 2017

بدأت الحكومات في المفترة الأخيرة تنتبه لضرورة فرض قيود على مستخدمي سلسلة الأدوبي بشكل عام و على وجه الخصوص برنامج الفوتوشوب، بحيث أصبحت الحكومات منها فرنسا مؤخرا بفرض عقوبات صارمة في حق كل من يتسخدم الفوتوشوب في إعلانات من دون التصريح بأن الصورة منقحة ببرنامج الفوتوشوب.





بحيث بدأت الحكومات مؤخر تفرض غرامات مالية صارمة في حق كل من يستعمل تعديل للصور على برنانمج الفوتوشوب من دون التصريح بأن الصورة منقحة بإستعمال برنامج الفوتوشوب حيث يتجاوز سعر العقوبة 300 أورو و ذلك بسبب الأمراض النفسية الصعبة التي يتسبب بها معدلو الصور على الفوتوشوب كل الأشخاص الذين يشاهدون الإعلانات المعدلةعلى برنامج الفوتوشوب.
خاصة للأغراض التجارية عندما يكون عبارة عن إعلان مثلا لمنتج لإحدى مواد التجميل و تعدل الصورة بكل إحترافية على برنامج الفوتوشوب و تخرج الممثلة في أبهى حلة، و لكن العكس ما يحدث مع كل من يشتري المنتج، فيصاب المشتري باليأس.



بحيث أن الزبون عندما يقوم بشراء المنتج و لا يحصل على النتيجة المرجوة أو التي شاهدها سواء في الإعلان و أو الملصق التجاري سوف يصاب بإحباط نفسي شديد أو ما يسمى بالإينوريكسييا (فقدان الشهية العصابي) و يتدمر نفسيا.



ما بجعلني أقوم بكتابة هذه التدوينة هو تفوق الفيسبوك على كل الحكومات بآلاف السنين الضوئية فعلا بحيث أن الفيسبوك منذ إنشائه كان يرفض التعديل على الصور في الفوتوشوب و إضهار قبل و بعد إستعمال المنتوج الخاص بالشركة الإعلانية.
 هذا دليل قاطع على أن الفيسبوك متفوق بآلاف السنين الضوئية على كل الحكومات فيما يخص حماية المستهلك خاصة و من يسمح بمنظمة حماية حقوق المستهلك أصلا في العالم العربي صراحة فنحن لا نعرف حقوقنا كمستهلكين و هي تنتهك يوميا.

إشارة عن حقوق المستهلك في تدوينة سابقة:
الرابط:
من هنا



أتمنى من كل قلبي أن أكون قد وفقت في الشرح و أتمنى أيضا أن تعلم أن الستقبل للشركات على النت و لا مكان لشركات من دون أنترنت، لكن للأسف في بلدي مازالت الشركات لم تعلم بهذا و خاصة أنه لا توجد و لا شركة إعلانية واحدة تعلن على منصة الفيسبوك ولا اليوتيوب، ربما يقول لي أحد متابعي المجال أنه العكس يحدث و هناك مجموعة من الشركات تفطنت للأمر، أنت تقصد شركة أوريدو و شركة أوبو و شركات أخرى بالطبع هذه الشركات ليست بالجزائرية.



أتمنى من كل قلبي أن يتم مشاركة هذه التدوينة مع الأهل و الأصدقاء حتى يعرف الجميع أن الفيسبوك متفوقة فعلا على كل الحكومات فعلا و أن المستقبل لهذه الشركات.



***سبحان الله العظيم سبحان الله و بحمده***
لا تجعل الله أهون الناظرين إليك فمن ينظر إليك من دونه

Enter your email address:

Delivered by FeedBurner

أترك مسؤولية المشاركة على عاتق كل من وصل إلى هذا السطر من خلال الضغط على أحد الأزرار في الأسفل:
0 تعليقات على " الفيسبوك متفوق على الحكومات بسنين ضوئية "

جميع الحقوق محفوظة ل Larkem Fares